المعابر والعالقين

منتدى لتغطية أخر أخبار المعبر ومناشدات العالقين في قطاع غزة والعريش من أجل توصيل صوتهم للمسؤلين
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من يفتح لهؤلاء سجن غزة؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mona_roses



المساهمات : 87
تاريخ التسجيل : 15/10/2007

مُساهمةموضوع: من يفتح لهؤلاء سجن غزة؟   الخميس نوفمبر 22, 2007 9:18 am



لم تكن الأمطار التي ملأت شوارع غزة صباح أمس عائقاً لحضور العديد من المعتصمين من ذوي الإقامات والمرضى والطلبة العالقين في قطاع غزة ، للاعتصام أمام مقر الأمم المتحدة ، معلنين رفضهم الحصار الجائر ، والاستهتار بكل القيم الإنسانية ، ومطالبين الأمم المتحدة بالتدخل لحل هذه المشكلة ، وتحمل المجتمع الدولي والعربي آثارها .



وفي داخل مبنى الأمم المتحدة ، تجمع المعتصمون ، والتقى بهم الدكتور جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار ، الذي أكد على أن الحصار يتناقض مع كل مبادئ القانون الدولي وحق الإنسان في الحياة بحرية وكرامة ، والحصول على الحق التعليمي والصحي داخل أوطانهم ، وأشار إلى أن هناك ستة آلاف عالق في قطاع غزة، وألف عالق في مصر، وآلاف العالقين في الدول العربية والأجنبية، الذي أدى إلى تشتيت مئات العائلات الفلسطينية، وتقطع السبل بآلاف المواطنين، وتدمير مستقبل الطلبة غير القادرين على إكمال تعليمهم، وانتهاء اقامات الكثير من الذين علقوا في غزة .



وقد سلم الدكتور جمال الخضري إلى ممثل الأمين العام في القطاع السيد باسم الخالدي رسالة تتضمن المطالبة بوقف الحصار ، وتحقيق لجنة دولية للتحقيق في الحصار ، الذي أشار بدوره إلى وجود وعودات إسرائيلية غير مضمونة للأمم المتحدة لفتح المعابر وحل أزمة العالقين وخاصة المرضى والطلبة وأصحاب الإقامات في الخارج.



مآسي من قلب الحصار







السيدة فريال محمد جمعة غانم جاءت لزيارة الأهل في غزة ، وهي من سكان الشاطئ ، وتعيش في دبي مع زوجها وأولادها ، وتحمل جواز سفر إماراتي ، وقد تعطلت عودتها بسبب مرض ألمّ بها ، وقد طرقت جميع الأبواب ولكن لا مجيب .



سيدة أخرى ليست أفضل حالاً ، فقد عادت السيدة سحر انعيم مع والدها المصاب بجلطة من مصر إلى فلسطين لتوصيله ، وانحجزت هنا ، وتركت خلفها ثلاثة أطفال أكبرهم في العاشرة وأصغرهم في الثالثة ، وتضيف وقد انهمرت دموعها لتمتزج مع قطرات المطر : أن زوجها يهددها بالطلاق ، وأن ابنها الصغير كل يوم يبحثون عنه في الشارع لعدم وجود من يهتم به .



السيد خميس سلامة مقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة منذ سبعة وعشرين عاماً ، حضر القطاع منذ تاريخ السادس من شهر يونيو، ولكنه الآن مهدد بانتهاء إقامته ، وعقد عمله ، ويضيف : ما شدني سوى الحنين ، وها هو يقتلنا الحنين ، ويناشد الشيخ خليفة والشيخ محمد بن راشد لمساعدته في العودة .



وما بين اسراء جودة التي أنهت دراستها في غزة ، وتود العودة إلى حيث يقيم أهلها في الإمارات ، والتي أخبرتني عن العدد الهائل من الطالبات المغتربات اللواتي أنهين دراستهن ، وينتظرن فتح المعابر للعودة إلى حيث يقيم أهلهن ، وبين الطالب أحمد بسام القرعاوي ، وراني محمد مسلم ، الذين جاءوا من السعودية ، وعلقوا ، فلا أرضاً طالوا ولا سماء ، و قد تأخروا كثيراً في دراستهم .







كل هؤلاء طالبوا الجهات الدولية والعربية ، بإيجاد حل سريع وعاجل ، في ظل تدهور الأوضاع الصحية والإنسانية في قطاع غزة ، والحصار الجائر الذي طال كل القطاعات الاجتماعية والصحية والتعليمية والصناعية .. الخ .



هل ستصل الرسالة ؟



وقف الجميع بصوت واحد ، وقالوا لا للحصار الخانق ، ولا للتضييق على شعبنا الفلسطيني ، ولا لكسر إرادتنا ، فنحن قد خضبنا الأرض بالدم منذ أن وطأناها ، أفلا تستحق منا المزيد !!



الرسالة الورقية والصوتية والمرئية ، بدأت تأخذ حيزها في عالم الشبكة العنكبوتية ، وعلى أرض الواقع ، عبر جهود تبذلها اللجان الشعبية المهتمة بمواجهة الحصار والمقاتلة عن حق شعبها في الحياة ، وتتسم بالحيادية في ظل وضع سياسي فلسطيني مليء بالأشواك والمفارقات .



وعود كثيرة ، من هنا وهناك ، تعطي أملاً للعالقين بالخروج ، وإنهاء الحصار المفروض ، ورغم الأمل الذين يحدو هؤلاء المنكوبين إلا أنني أعرف جيداً أننا في عهد ضاقت علينا فيه كل الوعود ، وكأن عرقوباً قد عاد من جديد

http://www.fpnp.net/arabic/index.php?action=detail&id=40801
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
من يفتح لهؤلاء سجن غزة؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المعابر والعالقين :: منتدى أخبار المعبر والعالقين :: أخبار المعابر من مصادر رسمية أو صحفية-
انتقل الى: